U3F1ZWV6ZTY3MzM2NDc4MDNfQWN0aXZhdGlvbjc2MjgyOTQyMzU2

هند بنت عتبة وقصة إسلامها أم خليفة المسلمين معاوية بن أبى سفيان


هند بنت عتبة وقصة إسلامها أم خليفة المسلمين معاوية بن أبى سفيان



هند بنت عتبة وقصة إسلامها أم خليفة المسلمين معاوية بن أبى سفيان 

هند بنت عتبة كانت لها مكانة عظيمة فى مكة ، وزوجها ابو سفيان من كبار التجار ، وكان يمتلك الأموال الطائلة ، حتى أنه كان يخرج بأموال مكة ليتاجر لهم فيها فلما حدثت غزوة بدر وكان أول لقاء مسلح يحدث بين جيش الكفر وجيش الإسلام انتصر فيه المسلمون رغم قلة عددهم .

شدة احتقانها بعد معركة بدر الكبرى


قتل فى هذه الغزوة سبعون رجلاً من المشركين من بينهم 
عتبة بن ربيعة والد السيدة هند .
و شيبة بن ربيعة عم السيدة هند .
و الوليد بن عتبة بن الربيعة أخو السيدة هند .
ويقال حنظلة ابنها وأكثر الروايات انه إبن ابى سفيان صخر ابن حرب وليس ابنها ( ابن زوجها ) .
فامتلأ قلبها بالغيظ والبغض الشديد .


وبعد غزوة بدر الكبرى اجتمع الجيشان مرة اخرى فى أحد واستطاعت أن تجمع من حولها عددا كبيراً من نساء مكة خلف الجيش يضربن بالدفوف وينشدان الأناشيد التى تلهب حماسهم وتدفعهم لمحاربة المسلمين .. وهكذا نجحت .

انتقام السيدة هند بعد غزوة أحد


فى هذه الغزوة غزوة أحد انتصر المسلمون أول الأمر وترك المشركين أرض المعركة وفروا مذعورين ، لكن هند بنت عتية لم تغادر المعركة ، وراحت تحثو فى وجوههم التراب وتتهمهم بالخذلان والجبن ، حتى دارت الدائرة مرة أخرى وانتصر المشركون ، ثم قامت بفعل مشين وهو التمثيل بجثة سيدنا حمزة مثل عادة النساء قديما ولكن يجبى الاسلام ما قبله .


ولما خرج النبى صلى الله عليه وسلم لفتح مكة على رأس جيش من المسلمين يصل تعداده عشرة آلاف مقاتل متجهين نحو مكة ، أصيب الناس بالخوف والهلع وأعتقدوا جميعا أن النبى محمد جاء لينتقم منهم لما فعلوه معه من قبل وكان من بين هؤلاء ابو سفيان زوج هند بنت عتبة وكان سيد مكة بعد قتل ابنى ربيعة شيبة وعتبة وهشام بن عمرو (ابوجهل) فى معركة بدر .

من دخل بيت أبوسفيان فهو آمن ( زوج السيدة هند )


وأعطى الرسول لأبى سفيان ميزة قد طلبها منه عمه وقال  " من دخل بيت ابى سفيان فهو أمن  " ونادى ابى سفيان فى الناس وقال ان محمداً قد جاء اليكم بجيش لا قبل لكم به فمن دخل بيتى فهو آمن فقالت هند وهل يسعهم بيتك .

وفى يوم فتح مكة أسلم ابى سفيان وثانى يوم قالت هند لأبى سفيان : إنى أريد أن أبايع محمداً 
قال : قد رأيتك تنكرين هذا الكلام البارحة .
فقالت : والله ما رأيت عبادة لله فى هذا المسجد مثل ما رأيت الليلة .
قال : فإنك قد فعلت أشياء تمنعنى من الذهاب معك فاذهبى برجل من قومك معك .
فذهبت إلى عثمان بن عفان وقيل أخيها أبوحذيفة بن عتبة ، فذهب معها فاستأذن لها فدخلت وهى منقبة ، وبايعت النبى صلى الله عليه وسلم فصدقت فى إيمانها ، فلما قام الرسول بتحطيم الأصنام ونادى " من كان يؤمن بالله فلا يتركن فى بيته صنماً إلا كسره أو حرقه " 

إيمانها الشديد وبغضها للأصنام


فجعلت تضرب صنماً لها فى البيت بالقدوم فلذة فلذة وهى تقول : كنا منك فى غرور . وهكذا أسلمت وحسن إسلامها وصارت لها مكانة عظيمة فى قلوب المسلمين هى وزوجها ابى سفيان رضى الله عنهما .


وباتت رضى الله عنها تعمل كل ما فى وسعها من أجل دين الله عز وجل ، فلما خرجت مع زوجها أبى سفيان للجهاد فى سبيل الله فشهدت اليرموك معه ولما أشتدت حملة الروم على المسلمين ، أضطرب بعض المسلمين وانهزموا ، وكان زوجها من بينهم ، نظرت اليه وضربت وجه حصانه بعمودها ، وقالت له : إلى أين يا إبن صخر ، ارجع الى القتال وأبذل مجهتك ( روحك ) ، حتى يمحص الله عنك ما سلف من تحريضك على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم بالبركة لهند بنت عتبة رضى الله عنها


عندما أسلمت هند أرسلت الى رسول الله بهدية مع جاريتها ، فجاءت تلك الجارية الى خيمة الرسول بالأبطح فسلمت واستأذنت فأذن لها فدخلت على النبى وهو بين نسائه فقالت : إن مولاتى أرسلت إليك بهذه الهدية وهى معتذرة اليك وتقول : إن غنمنا اليوم قليلة الوالدة وكانت الهدية جديين مشويين فقال الرسول " بارك الله لكم فى غنمكم وأكثر ولادتها " 

ولما رجعت الجارية إلى السيدة هند رضى الله عنها أخبرتها بدعاء الرسول ، فسرت هند بذلك فكانت مولاتها تقول : لقد رأينا من كثرة غنمنا وولادتها مالم نكن نرى قبل ولا قريب ، فتقول هند : دعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وبركته .

إبنها الخليفة وأحد كتاب الوحى وحرصها على تنشئته على هذا


قامت على تنشئة ورعاية أولادها فكان معاوية رضى الله عنه أحد كتاب الوحى للنبى صلى الله عليه وسلم ، وجاهد فى سبيل الله ، وكان خليفة للمسلمين ، فهو الذى أسس دولة الخلافة الأموية رضى الله عنه وعن أبيه وأمه .

وفاتها رضى الله عنها


اختلف فى وفاتها قيل فى خلافة عمر بن الخطاب وقيل فى أول خلافة عثمان بن عفان .

رضى الله عن هند بنت عتبة وعن سائر نساء المؤمنين .

>

***********************


***********************

الاسمبريد إلكترونيرسالة