U3F1ZWV6ZTY3MzM2NDc4MDNfQWN0aXZhdGlvbjc2MjgyOTQyMzU2

شيث ابن آدم 4

 شيث ابن آدم 4

شيث ابن آدم 4

رزق الله سيدنا آدم بعد موت ابنه هابيل مولود وسماه شيث أى هبة الله وقام آدم بتعليم شيث كل شئ وأنزلت 50 خمسون رسالة على شيث وحده وعدد جميع الرسالات 104 مائة وأربعة رسالة .

حديث الصحائف 

عن أبى ذر فى حديثه عن رسول الله قال " إن الله أنزل مائة صحيفة وأربع صحف أنزل على شيث خمسون منها " 


وبدأ يعلم الناس الحضارة والصناعات وحساب الليل والنهار ، وسار يحكم فى الأرض بالعدل وكان شيث كأبيه آدم عليه السلام حمل رسالة الدعوة الى البشرية ويعود نسب البشرية كلها الى النبى شيث حيث أن هابيل قد مات وقابيل وذريته قد هلكوا فى الطوفان ونوح من ذرية شيث عليه السلام .

انتشار الفواحش فى قبيلة قابيل 

ولكن انتشرت الفواحش والفساد فى السهول أبناء قابيل وسار يكثر القتل فيهم وفى غيرهم وانتشرت الجرائم واتخذوا لهم عيداً تتبرج النساء فيه ويعزفون ويغنون ، وبدأ رجال الجبال أتباع شيث عليه السلام يذهبون إلى هناك ويأتون بالأخبار ويذهب معهم أكثر فأكثر من الرجال إلى نساء السهول لجمالهن وبدأوا يعصون شيث عليه السلام وبدأو ينزلون على بنات قبيلة قابيل وظهر الزنى وانتشرت الفواحش .

وظل شيث عليه السلام يحافظ على البقية الباقية معه ، ولكن الشيطان يوسوس لهم ويدعوهم الى الفجور ويستدرجهم بما يسمعون من أغانى ومعازف ورقص ، وبدأت جماعة قابيل فى الزيادة ، وجماعة شيث عليه السلام تقل .

ولد شيث وآدم عليه السلام قد تجاوز المائة سنة على الأرض وظل يدعوا الناس ويحكم بينهم بالعدل الى أن مات عليه السلام ولا يعلم أحد أين مات وجاء بعده سيدنا إدريس لهداية البشرية .

البداية والنهاية ( ابن كثير )


ويقول إبن كثير فى كتابه البداية والنهاية :

" لما مات آدم قام بأعباء الأمر بعده ولده شيث وكان نبياً 
ومعنى شيث هبة الله وسمياه كذلك لأنهما رزقاه بعد أن قتل قابيل أخاه هابيل .
 فلما حانت وفاة شيث أوصى الى ابنه أنوش بالخلافة ،
 ثم بعده ولده قينان ، 
ثم من بعده ابنه مهلائيل وهو الذى يزعم الأعاجم من الفرس أنه ملك الأقاليم السبعة ،
 وانه أول من قطع الأشجار ، 
وبنى المدائن والحصون الكبار ،
 وأنه هو الذى بنى مدينة بابل ، ومدينة السوس الأقصى ،
 وأنه قهر إبليس وجنوده وشردهم عن الأرض إلى أطرافها وشعاب جبالها ،
 وأنه قتل خلقاً من مردة الجن والغيلان ، 
وكان له تاج عظيم ،
 وكان يخطب الناس ودامت دولته أربعين سنة 
فلما مات بعد 912 عاماً ،
 قام بالأمر بعده ولده يارد ،
 فلما حضرته الوفاة ،
 أوصى الى ولده خنوخ ،
 وهو إدريس عليه السلام على المشهور . 


>

***********************


***********************

الاسمبريد إلكترونيرسالة